طريقة شحن بطارية الهاتف بطريقة صحيحة

طريقة شحن بطارية الهاتف بطريقة صحيحة

مقالة اليوم مهمة جدًا ، حيث سنضعك بطريقة صحيحة لشحن بطارية الهاتف ، من أجل الحفاظ عليها لأطول فترة ممكنة ، وإطالة عمرها. قبل أن نبدأ ، يجب أن تعرف أن معظم مالكي الهواتف الذكية الحديثة لديهم معتقدات خاطئة حول بطارية الهاتف وكيف يتم شحنه ، لذلك سنحاول في هذه المقالة وضع المعلومات الصحيحة والمثبتة التي أكدها المحترفون في هذا المجال. من بين الأشياء الخاطئة التي يقوم بها بعض الأشخاص ترك الهاتف متصلاً بالكهرباء ليلاً ، والنوم ، وترك الهاتف يشحن. بشكل عام ، دعنا نبدأ بتقديم بعض النصائح التي يجب اتباعها عند شحن بطارية الهاتف ، مما يزيد بشكل كبير من عمر البطارية ، حيث يتم تقديم هذه النصائح من قبل Cadax ، الشركة المتخصصة في مجال البطاريات واختبارات الهواتف الذكية

أولاً: لا تجعل بطارية الهاتف تفقد شحنتها بالكامل:

أحد المفاهيم الخاطئة الشائعة هو أن البطارية يجب تفريغها ثم إعادة شحنها بالكامل. أريد أن أخبرك أن هذا خطأ كبير ، وفقًا لما ذكره المتخصصون أن هذا سيقلل من عمر البطارية ويقلل من كفاءتها على مدار الأيام ، والشيء الصحيح هو أنه ليس عليك ترك شحن البطارية للوصول مرحلة الإنذار ، لذلك حاول دائمًا شحن البطارية قبل أن ينبهك الهاتف إلى الهاتف بأنه يجب توصيل شاحن البطارية على الهاتف.

طريقة شحن بطارية الايفون والاندرويد بطريقة صحيحة

طريقة شحن بطارية الجوال بطريقة صحيحة :

أسطورة التفريغ وإعادة الشحن:

لا يزال معظمنا يحمل بعض العادات من الهواتف القديمة. اعتاد مستخدمو الهواتف القديمة على تفريغ البطارية بالكامل وإعادة شحنها بالكامل لتفعيل البطارية ، لكن هذه الطريقة عملت نسبيًا مع بطاريات الرصاص. في الهواتف الذكية الحديثة ، الاعتماد الأساسي على بطاريات الليثيوم أيون هو Li-ion. هذه البطاريات ، على عكس البطاريات القديمة ، تؤدي إلى إفراغها وإعادة شحنها بالكامل مما يقصر من عمرها ويقلل من فعاليتها.

الشحن الجزئي للبطارية:

هناك أيضًا اعتقاد سائد بأن شحن البطارية أكثر من مرة يوميًا أو شحنها نصف ممتلئة قد يؤدي إلى تلف البطارية ، لكن الحقيقة عكس ذلك تمامًا. في حين أن شحن البطارية بدورة شحن كاملة أو شبه كاملة (0-100٪) هو ما يجعل البطارية غير فعالة ويقصر عمرها. يعتبر شحن البطارية عندما نصل إلى 70٪ فعلًا مثاليًا لمضاعفة عمر البطارية ، وتجنب الشحن إلى 100٪.

الشحن المتكرر:

بالتزامن مع فكرة الشحن الجزئي ، أي شحن بطارية الهاتف قبل أن تصل إلى أدنى مستويات الطاقة ؛ يعد استخدام كمية قليلة من الطاقة قبل إعادة الشحن طريقة جيدة للحفاظ على البطارية وإطالة عمرها ، واستخدام 20٪ فقط من الطاقة قبل إعادة الشحن يعد أمرًا مثاليًا ، ولكنه ليس عمليًا ، لذلك من الأفضل دائمًا شحن البطارية عند باستخدام 50٪ من الطاقة ، ولا داعي لشحن يصل دائمًا إلى 100٪ [2].

الشحن في السرير:

من أكثر العادات ضررًا لبطارية الهاتف المحمول هي الشحن في السرير ، أو ما يعرف بالشحن الخامل ، حيث يلجأ معظمنا إلى وضع الهاتف قيد الشحن قبل النوم ليكون جاهزًا في الصباح ، لكن يؤدي ذلك إلى إتلاف البطارية وفقدان فعاليتها بسرعة ، يجب إزالتها. بمجرد وصول البطارية إلى 100٪ ، كل دقيقة تقضيها البطارية في الشحن وهي ممتلئة بالفعل يعني أن عمر البطارية ينخفض ​​، وكذلك تزداد درجة حرارة البطارية بسبب الشحن الخامل ، ولا يؤدي إيقاف تشغيل الهاتف إلى تغيير الكثير من الأضرار الناجمة عن الشحن الخامل.

هل شحن البطارية أثناء استخدام الجهاز صحيح؟:

الجواب لا على الإطلاق ، فمن الأمور التي تسرع من تلف البطارية ويقلل من عمرها الافتراضي استخدام الهاتف المحمول أثناء الشحن ، مثل استخدام الهاتف المحمول أثناء الشحن لعيب في عملية تخزين الطاقة ، وهو يحمّل جزءًا من البطارية على الأرجح ، لذا فإن الحل المثالي هو التوقف عن استخدام الهاتف أثناء الشحن. ألعاب الفيديو للهواتف أو إجراء مكالمات طويلة أو تصفح مواقع التواصل الاجتماعي أثناء الشحن كلها تقلل من فعالية البطارية على المدى المتوسط.

استخدام الشاحن المناسب:

ليس فقط للحفاظ على بطارية الهاتف ولكن أيضًا للحفاظ على السلامة الشخصية ، حيث إن استخدام شاحن غير مناسب قد يؤدي إلى انفجار البطارية أو انفجار الشاحن في الكهرباء ، لا بد أن بعض الأشخاص قد تعرضوا لحادث مماثل. شخصيا ، انفجر وجه شاحن الجهاز اللوحي مرتين! .

اقراء ايضا : طريقة فحص بطارية الايفون وحل مشكلة النفاذ بسرعة

اشترك من هنا ليصلك كل شئ مميز لك من مقالات

التعليقات مغلقة.