كيفية التخلص من الإعلانات المزعجة والنوافذ المنبثقة

كيفية التخلص من الإعلانات المزعجة والنوافذ المنبثقة

الكثير من البرامج ، عقب تنزيلها من من الاماكن الغير أمنه ، بعد تثبيتها على الكمبيوتر ، يوجد بها الكثير من إعلانات مزعجة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، وهي لافتات ونوافذ منبثقة. تأتي هذه المشكلة التي يعاني منها الغالبية نتيجة تثبيت بعض البرامج غير الموثوقة التي تقوم بتثبيت البرامج تلقائيًا على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، والتي تعرض إعلانات مزعجة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك أثناء تصفح المواقع وتعرض لك بشكل عشوائي لافتات ونوافذ على شاشة جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، والتي يجعلك تنسحب منهم. لذلك ، في هذا الشرح ، سوف نتعلم كيفية التخلص من هذه الإعلانات المزعجة بشكل دائم من جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

كيفية التخلص من الإعلانات المزعجة في الكمبيوتر

ولكل مشكل يوجد له الحل الدائم ولحل مشكلة الاعلانات المزعجة والمثبتة من جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، سواء عن طريق استخدام بعض الإضافات التي داخل متصفحات مثل Google Chrome و Firefox ، وأيضًا هناك طريقة أخرى وهي البحث عن البرامج يقوم بعرض الإعلانات المزعجة وحذفها من جهاز الكمبيوتر الخاص بك يدويًا ، ولكن هذه عملية. مرهقة إلى حد ما وتتطلب خبرة منك حتى تتمكن من ترميز البرنامج وإزالته. هناك أيضًا طريقة أخرى ، وهي استخدام البرامج المجانية ، بمجرد تثبيتها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، لمنع هذه الإعلانات المزعجة ومنعها من الظهور على جهاز الكمبيوتر الخاص بك بضغط عليها مره واحدة. يوجد برنامج مخصص لتلك الخدمات وتخلص من الاعلانات المزعجة نهائيه وهو Wise AD Cleaner .

كيفية التخلص من الإعلانات التي تظهر على شاشة الكمبيوتر

يجب عليك القيام بعددة خطوات بأستخدام برنامج Wise AD Cleaner لمنع الإعلانات المزعجة وعدممن الظهور نهائيا من جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، قم تثبيته البرنامج على جهاز . ثم قم بالضغط على Scan ، وعقب الضغط على البرنامج وتشغيل يقوم البرنامج بكل بساطة بعمل الخاص به وهو منع ظهور الاعلانات المزعجه مره أخرى على جهاز الكمبيوتر الخاص بك .

كيفية إزالة الإعلانات نهائيا

حيث يفضل تشغيل البرنامج على جهاز الكمبيوتر الخاص بك وتشغيله في الخلفية ، لعدم تثبيت أي برامج ضارة على الجهاز الخاص بكمره اخرى عقب تنزيل وتحميل البرامج المختلفة للجهاز الخاص بك.

تحميل برنامج Wise AD Cleaner

تحميل اضغط هنا <

أضف تعليق